Tuesday, February 14, 2017

Leave No Trace لا تترك اثر!

“The notion that [outdoor] recreation has no environmental impacts is no longer tenable.”—Curtis H. Flather and H. Ken Cordell,Wildlife and Recreationists

Great tit tired of seeing our acts :)

People enjoy the outdoors in myriad ways. We explore on foot, 4X4, and mountain bicycles. There are more of us pushing our sports to greater extremes and into more remote parts of the natural world every day. Our experiences are personally satisfying, but they can be costly to the places we visit and the animals we observe. (LNT Desert and Canyon booklet)

يستمتع الناس بالمناطق البرية بالعديد من الطرق، فنحن نستكشف هذه المناطق سيرا على الاقدام، 4X4، او بالدراجات الجبلية. المزيد منا يقومون بتخطي الحدود و الوصول لمناطق لطالما كانت بعيدة المنال. تجربتنا في هذه المناطق عادة ما تتركنا مستمتعين و راضين عن إنجازاتها، ولكن ماذا عن اثر هذه التجربة على ألاماكن التي نزورها؟ و الحياة البرية التي نراها.



It is enough to have a look to the introduction of the book “Portrait of a Desert” by Mountfort, Guy published on (1966), in which he describes his trip to study the environment in Jordan to recognize how much disturbance happened for the environment and wildlife wealth in Jordan during the last 50 years!

يكفي لنا ان نلقي نظرة على مقدمة كتاب “Portrait of a Desert” للسير مونتفورت جاي الذي قام بكتابه عام 1966 و الذي يصف من خلاله رحلته لدراسة الحياة البرية في الاردن لندرك مقدار التخريب و الخسارة في بيئتنا و ما تمتلكه من حياة برية خلال الخمسين عاما المنصرمة!

We are unfortunate for our lack for such enviromental national treasures. We are growing in generations that never fed the necessity for us to observe the wild life! The happiness from watching Wild animals roaming freely. Wild and free!!!

انه لمن سوء الحظ اننا نفتقد وجود الكنوز الوطنية الطبيعية. فنحن نربي أجيالا لم تتتمكن او تتح لهم الفرصة ابدا لتغذية الحاجة البشرية فينا لرؤية الحياة البرية و التمتع بها! اجيال لم تعرف طعم السعادة عند رؤية الحيوانات البرية تنطلق بحرية حولنا! اجيال لم تعرف طعم البرية او الحرية!

Even our mere presence has an influence. (LNT Desert and Canyon booklet)

حتى مجرد وجودنا في البرية دون ان نقوم باي عمل له اثره!

The Leave No Trace education program aims to be part of the solution to stop this degradation and preserve the wealth of outdoors for the generations to come!

يطمح برنامج لا تترك اثر ان يكون جزء من حل هذه المشكلة ووقف الاثر السلبي بل المحافظة على موروثنا الطبيعي للأجيال من بعدنا للتمتع بها.

At the heart of Leave No Trace are seven principles for reducing the damage caused by outdoor activities, particularly non-motorized recreation.

ان قلب برنامج لا تترك اثر يقف على سبعة مفاهيم اساسية لتقليل اثر الأنشطة الترويحية في البرية و وبالأخص منها تلك الغير الية.


من المفترض ان الممارسين لمثل هذه الأنشطة هم اكثر الناس حرصا على الحفاظ على هذا الموروث البيئي، فهم اكثر الناس ارتباطا به وحبا لتعريف الآخرين على ما يعطيه هذا الارتباط لهم من سعادة.


No comments:

Post a Comment